MANSOURA SCOUT
مرحبا بكم فى منتدى عشيرة تجارة المنصورة

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


عشيرة كلية التجارة جامعة المنصورة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
مرحبا بكم فى منتدى عشيرة كلية تجارة المنصورة
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
mido_mans scout
 
الموافى
 
نانا_هانم
 
zahrt elaslam
 
mr_joe
 
دعاء شعبان
 
thegreatest scouter
 
ellawaty
 
karomana2005
 
elshabfigo
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» عشائر تجاره المنصوره
الإثنين مارس 23, 2009 11:50 pm من طرف دعاء شعبان

» help your self
الإثنين مارس 23, 2009 11:37 pm من طرف دعاء شعبان

» عضوجديد خالد
الإثنين مارس 23, 2009 11:32 pm من طرف karomana2005

» عيزين تعرفوا مين عشيرتنا
السبت مارس 21, 2009 10:13 pm من طرف mido_mans scout

» ضحى ولم ينل شئ
السبت مارس 21, 2009 2:54 am من طرف mr_joe

» اهداء الى امى الحبيبه
السبت مارس 21, 2009 12:27 am من طرف mr_joe

» دمعات عن حب الرسول عليه افضل الصلاة والسلام
الجمعة مارس 20, 2009 3:33 pm من طرف mido_mans scout

» .•:*¨`*:•.مع الحبيب المصطفى من الصباح حتى المساء .•:*¨`*:•.
الجمعة مارس 20, 2009 3:30 pm من طرف mido_mans scout

» هذه شاشة توقّف جميلة عن الرسول صلى الله عليه وسلم
الجمعة مارس 20, 2009 3:27 pm من طرف mido_mans scout

» مسئله هندسيه
الجمعة مارس 20, 2009 1:57 pm من طرف mido_mans scout

» تعالو نحطم الرقم القياسي بذكر الله
الجمعة مارس 20, 2009 1:53 pm من طرف mido_mans scout

» سنن في راتبة الفجر ( قل من يعمل بها )
الخميس مارس 19, 2009 5:03 pm من طرف mido_mans scout

» حصريا : 10000 نقطة تقييم لكل عضو ولكل مشرف بدون مقابل .. إلحق سجل
الخميس مارس 19, 2009 4:59 pm من طرف mido_mans scout

» بكيت يوما من كثره ذنوبي
الخميس مارس 19, 2009 4:56 pm من طرف mido_mans scout

» العطاء
الخميس مارس 19, 2009 4:48 pm من طرف mido_mans scout

» المنتدى العام
الإثنين مارس 16, 2009 8:05 pm من طرف الموافى

» البلطة
الإثنين مارس 16, 2009 7:36 pm من طرف الموافى

» محمد فرج ( الرصاصى ) طنطاااااااا
الإثنين مارس 16, 2009 6:40 pm من طرف الموافى

» منتخب جامعه المنصوره
الإثنين مارس 16, 2009 12:49 am من طرف mr_joe

» موهبتى 2
الأحد مارس 15, 2009 2:20 am من طرف mr_joe

ازرار التصفُّح
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 16 بتاريخ الجمعة يوليو 12, 2013 10:30 am
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 35 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو WALEED27 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 578 مساهمة في هذا المنتدى في 176 موضوع

شاطر | 
 

 سلسلة قصائد لامير الشعراء (الجزء الاول) "صقر قريش"

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الموافى
Admin
avatar

عدد الرسائل : 241
العمر : 29
الموقع : اجمل مدينة فى العالم
العمل/الترفيه : تجارة المنصورة
نقاط : 3704
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/12/2008

مُساهمةموضوع: سلسلة قصائد لامير الشعراء (الجزء الاول) "صقر قريش"   السبت فبراير 21, 2009 2:14 am

حبيت ان اول موضوع فى المنتدى الثقافى يكون قصيدة لاحمد شوقى اسيبكوا بقى مع القصيدة









صقــر قريــش



من لنضـو يتنزى ألما **** بـرح الشوق به في الغلـس

حن للبان وناجى العلما **** أين شرق الأرض من أندلس

* * *

بلبـل علمه البين البيان **** بات في حبل الشجون ارتبـكا

في سماء الليل مخلوع العنان **** ضاقت الأرض عليه شبكا

كلما ستوحش في ظل الجنان **** جن فاستضحك من حيث بكى

ارتــدى برنسـه و التثما **** و خطى خطوة شيخ مرعس

و يــرى ذا حدب إن جثما **** فإن ارتـد بدا ذا قعـس

* * *

فمـه القـاني على لبتـه **** كبقـايا الـدم في نصل دقيق

مـده فانشق من منبته **** من رآى شقي مقص من عقيق

و بكى شجوا على شعبته **** شجو ذاك الثكل في الستر الرقيق

سـلَّ من فيه لسانـا عنما **** ماضيا في اللبث لم يحتبس

وتـرٌ من غير ضرب رنَّما **** في الدجى أو شرر من قبس

* * *

نفرت لوعته بعد الهــدوء **** و الدجى بيت الجوى و البرحا

يتعايـا بجنـاح و ينـوء **** بجناح مذ وهى ما صلحا

سائه الدهر و ما زال يسوء **** ما عليه لو أسا ما جرحا

كلما أدمى يديـه ندمــا **** سالتا من طوقه و البرنس

فنيـت أهدابـه إلا دمـا **** قام كالياقوت لم ينبجس

* * *

مد في الليل أنينا و خفــق **** خفقان القرط في جنح الشعر

فزعت منه النوى غير رمق **** فضلة الجرح إذا الجرح نغر

يتلاشا نزوات في حرق **** كذبال آخر الليـل استعر

لم يكن طوقا و لكن ضرما **** مـا على لبتـه من قبس

رحمة الله له هل علما **** أن تلك النفس من ذا النفس

* * *

قلت لليل و لليــل عـواد **** من أخو اللبث فقال ابن فراق

قلت ما واديه قال الشجو واد **** ليس فيه من حجاز أو عراق

قلت لكن جفنه غير جـواد **** قال شر الدمع ما ليس يراق

نغبط الطير و مـا نعلـم ما **** هـي فيــه من عذاب بَئِسِ

فدع الطيـر و حظا قسمـا **** صيـر الأيك كدور الأَنَس

* * *

ناح إذ جفناي في أسر النجوم **** رسفا في السهد و الدمع طليق

أيه الصارخ من بحر الهموم **** ما عسى يغني غريق عن غريق

إن هذا السم لي منـه كلـوم **** كلنـا نـازح أيـك و فريق

قلِّب الدنيا تجدها قسمــا **** صرفت من أنعم أو بُؤُس

و انظر الناس تجد من سلِما **** من سهام الدهر شجته القسي

* * *

يا شباب الشرق عنوان الشباب **** ثمرات الحسب الزاكي النمير

حسبكم في الكرم المحض اللباب **** سيرة تبقى بقاء ابني سمير

في كتاب الفخر للداخل باب **** لـم يلجـه من بَنِي الملك أمير

في الشموس الزهر في الشام انتمى **** و نمـى الأقمار بالأندلس

قعد الشـرق عليهـم مأتمـا **** و انثنى الغرب بهم في عرس

* * *

هل لكم في نبإ خيـر نبـأ **** حلية التاريخ مأثور عظيم

حل في الأنباء ما حلت سبأ **** منزل الوسطى من العقد النظيم

مثله المقدار يوما ما خبا **** لسليب التاج و العرش كظيم

يعجز القصاص إلا قلمــا **** في سوادٍ من هوىً لم يغمس

يؤثر الصدق و يجزي علما **** قلـب العالم لو لم يطمس

* * *

عن عصامي نبيـل معـرق **** فـي بناة المجد أبناء الفخار

نهضت دولتهم بالمشرق **** نهضة الشمس بأطراف النهار

ثم خان التاج ود المفرق **** و نبت بالأنجم الزهر الديار

غفلوا عن ساهر حول الحمى **** باسطا من ساعِدَي مفترس

حام حول الملك ثم اقتحما **** و مشى في الدم مشي الضِّرس

* * *

ثار عثمان لمروان مجاز **** و دم السِّبـط أثـار الأقربون

حسنوا للشام ثأرا و الحجاز **** فتغالى الناس فيما يطلبون

مكر سُوَّس على الدهماء جاز **** و رعاة بالرعايا يلعبون

جعلوا الحق لبغـي سلمـا **** فهـو كالستـر لهم و الترس

و قديمـا باسمـه قد ظلـما **** كل ذي مئذنـة أو جرس

* * *

جزيت مروان عن آبائها **** ما أراقوا من دماء و دموع

و من النفس ومن أهوائها **** ما يؤديه عن الأصل الفروع

خلت الأعواد من أسمائها **** و تغطت بالمصاليب الجذوع

ظلمت حتى أصابت أظلما **** حاصد السيف وبيء المحبس

فطنا في دعوة الآل لما **** همس الشاني و مالم يهمس

* * *

لبست برد النبي النيرات **** من بني العباس نورا فوق نور

و قديما عند مـروان تـرات **** لـزاكيـات مـن الأنفس نور

فنجا الداخل سبحا بالفرات **** تارك الفتنة تطغى و تنور

غس كالحوت به و اقتحمـا **** بين عِبْرَيْه عيون الحرس

و لقد يجدي الفتى أن يعلما **** صهوة الماء و متن الفرس

* * *

صحب الداخل من إخوته **** حدث خاض الغمار ابن ثمان

غلـب المـوج على قوتـه **** فكأن الموج من جند الزمان

و إذا بالشـط من شقـوتـه **** صائح صاح به نلت الأمان

فانثنى منخدعا مستسلما **** شاةٌ غترت بعهد الأطلس

خضب الجند به الأرض دما **** و قلوب الجند كالصخر القسي

* * *

أيها اليائس مت قبل الممات **** أو إذا شئت حيـاة فالرجا

لا يضق ذرعك عند الأزمات **** إن هي اشتدت و أمِّل فرجا

ذلك الداخل لاقى مظلمــات **** لـم يكن يامل منه مخرجا

قد تولى عـزه و انصـرما **** فمضـى من غده لم ييأس

رام بالمغرب ملكا فـرمى **** أبعد الغمر و أقصى اليبس

* * *

ذاك والله الغنى كل الغنى **** أي صعب في المعالي ماسلك

ليس بالسائل إن هم متى **** لا ولا الناظر ما يوحي الفلك

زايل الملـك ذويـه فأتـى **** ملـك قوم ضيعـوه فمـلـك

غمرات عارضت مقتحمـا **** عالي النفس أشم المعطس

كل أرض حل فيها أو حِمى **** منزل البدر و غاب البيهس

* * *

نزل الناجي على حكم النوى **** و توارى بالسرى من طالبيه

غير ذي رحل ولا زاد سـوى **** جوهر وافاه من بيت أبيه

قمر لاقى خسوفا فانـزوى **** ليـس من آبائـه إلا نبيـه

لم يجد أعوانـه و الخدمـا **** جانبـوه غير بدر الكيِّس

من مواليه الثقـاة القدمـا **** لم يخنه في الزمان الموئس

* * *

حين في افريقيا انحل الوئام **** و اضمحلت آية الفتح الجليل

ماتت الأمة في غير التئام **** و كثيـر ليس يلتـام قليـل

يمن سلت ظباها و الشـآم **** شـامَها هنديةً ذات صليل

فرق الجند الغنى فانقسما **** و غدى بينهم الحق نسي

أوحش السؤدد فيهم و سمـا **** للمعـالي من به لم تأنس

* * *

رُحموا بالعبقـري النابـه **** البعيـد الهمـة الصعب القياد

مد في الفتح و في أطنابه **** لم يقف عند بناء ابن زياد

هجر الصَّيد فما يَغنى به **** و هو بالملك رفيق ذو اصطياد

سل به أندلس هــل سلمـا **** من أخي صَيدٍ رفيقٍ مَرِس

جرد السيف و هز القلـما **** و رمى بالرأي أُم الخُلَس

* * *

بسلام يا شـراعا مـا درى **** ما عليه من حياة و سخاء

في جناح المَلَك الروح جرى **** و بريح حفها اللطف رُخاء

غسل اليمُّ جراحات الثرى **** و محا الشدة من يمحوا الرخاء

هل درى أندلس من قدِمـا **** داره مـن نحـو بيت المقدس

بسليل الأمـويـين سمـا **** فتح موسى مستقِر الأُسُس

* * *

أمـوي للعلـى رحلتــه **** و المعـالي بمطـي و طُرُق

كالهلال انفردت نقلتـه **** لا يجاريه ركاب في الأفق

بنيت من خُلُـقٍ دولتـه **** قد يشيد الدول الشُّم الخلق

و إذا الأخلاق كانت سلما **** نالـت النجم يد الملتمس

فارْق فيها ترق أسباب السما **** و على ناصية الشمس اجلس

* * *

أي ملك من بنايات الهمـم **** أسس الداخل في الغرب و شاد

ذلك النشيء في خير الأمم **** ساد في الأرض و لم يخلق يساد

حكمت فيه الليالـي و حكـم **** فـي عواديهـا قيــادا بقيـاد

سلب العز بشرق فرمـى **** جـانب الغرب لِعزٍ أقعس

و إذا الخيـر لعبـد قسمـا **** سنـح السعـد له في النحس

* * *

أيها القلب أحقٌ أنت جار **** للذي كان على الدهر يجير

هاهنا حل به الركب و سار **** و هنا ثاوٍ إلى البعث الأسير

فلك بالسعد و النحس مدار **** صرع الجام و ألوى بالمدير

هاهنا كنت ترى حُوَّ الدمى **** فاتنـات بالشفـاه اللعــس

ناقلات في العبيـر القدمـا **** واطئات في حبير السندس

* * *

خذ عن الدنيا بليغ العظة **** قـد تجلـت في بليغ الكلم

طرفاها جمعا في لفظة **** فتـأمـل طـرفيهـا تعلـم

الأماني حلـم فـي يقظـة **** و المنـايا يقظـة في حلم

كل ذي سقطين في الجو سما **** واقع يوما وإن لم يُغرس

و سيلقى حينه نسر السما **** يوم تطوى كالكتاب الدرس

* * *

أين يا واحدَ مروانَ علـم **** من دعاك الصقر سماه العقاب

راية صرفها الفرد العلم **** عن وجوه النصر تصريف النقاب

كنتَ إن جردت سيفا أو قلـم **** أبْت بالألباب أو دِنت الرقاب

مـا رأى الناس سـواه علمـا **** لـم يـُرَم في لجة أو يبس

أعلى ركن السماك ادَّعما **** و تغطــى بجنـاح القدس

* * *

قصرك المنية في قرطبةِ **** فيــه واروك ولله المصيـر

صدف خُطَّ على جوهرةِ **** بيد أن الدهر نباش بصير

لم يدع ظلا لقصر المنية **** و كذا عمر الأماني قصير

كنت صقرا قرشيا علما **** ما على الصقر إذا لم يُرْمَس

إن تسل أين قبور العظما **** فعلى الأفواه أو في الأنفس

* * *

كم قبور زينت جيد الثرى **** تحتها أنجس من ميت المجوس

كان من فيها و إن جازوا الثرى **** قبل موت الجسم أموات النفوس

و عظام تتـزكى عنبــرا **** من ثناء صرن أغفال الرموس

فاتخذ قبرك من ذكر فما **** تبـن من محمـوده لايطمس

هبك من حرص سكنت الهرما **** أين بانيه المنيع الملمس

_________________
mans.scout@yahoo.com


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tegascout.ba7r.org
الموافى
Admin
avatar

عدد الرسائل : 241
العمر : 29
الموقع : اجمل مدينة فى العالم
العمل/الترفيه : تجارة المنصورة
نقاط : 3704
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/12/2008

مُساهمةموضوع: سلسلة قصائد لامير الشعراء (الجزء الثانى) "ولد الهدى"   السبت فبراير 21, 2009 3:57 am

دلوقتى معادنا مع رائعة من روائع امير الشعراء




ولد الهدى


ولــد الـهـدى فالكائنــات ضيــاء
وفـم الزمــــان تبـســم وثـنــاء
الــروح والمــلأ الملائـك حــوله
للـديـن والدنـيا به بشــــــــــراء
والعرش يزهووالحظيرة تزدهي
والمنتــهى والسدرة العـصماء
وحديقة الفرقان ضاحكة الربــا
بالتـرجـــمان شـذيـــة غـــنــاء
والوحي يقطر سلسلا من سلسل
واللــوح والـقـلم الرفيــــع رواء
نظمت أسامي الرسل فهي صحيفة
في اللوح واسم محمد طغراء
******
اسم الجلالة في بديع حروفه
ألف هنالك واسم ( طه ) الباء
يا خير من جـــاء الوجود تحيـة
من مرسلين الى الهدى بك جاؤوا
بيـت النبـين الذي لا يلتـقـي
الا الحنـائـف فيـه والحــنـفاء
خـير الأبــوة حـازهم لـك آدم
دون الأنـام وأحــــرزت حــواء
******
هـم أدركوا عز النبـوة وانتهت
فيهـا اليـك العــــزة القـعساء
خلقت لبيتك وهو مخلوق لها
أن العظائـم كفـوها العـظماء
بك بشر اللـه السماء فزينت
وتضوعت مسكا بـك الغـبراء
وبـدا محـياك الذي قسماتـه
حـق وغرتـه هـدى وحـيـــاء
وعليه من نور النبــوة رونـق
ومن الخـليل وهـديه سيـماء
******
أثنى المسيح عليه خلف سمائه
وتـــهلـلت واهــــتـزت العــــذراء
يــوم يتيــه على الزمان صباحه
ومـساؤه بـمحمـد وضــــــــــاء
الحق عالي الركن فيه مظفـر
في الملك لا يعلو عليه لــواء
ذعرت عروش الظالمين فزلزلت
وعـلت على تيجاتهـم أصداء
والنار خاوية الجوانب حـولهم
خمدت ذوائـبها وغاض الـماء
والآي تـترى والخوارق جـمة
جـبريل رواح بــــها غـــــــداء
نعم اليتيم بدت مخايل فـضله
واليتـيم رزق بعـضه وذكـــــاء
******
في المهد يستقى الحيا برجائه
وبـقصده تستـدفع البـأسـاء
بسوى الأمانة في الصبا والصدق لم
يعرفـه أهل الصدق والأمـناء
يا من له الأخلاق ما تهوى العلا
منهـا ومـا يتعـشق الكبـراء
لو لم تقم دينا لقامت وحـدها
ديـنا تـضيء بـنوره الآنـاء
زانتك في الخلق العظيم شـمائل
يغـرى بهـن ويـولع الكـرماء
******
والحسن من كرم الوجـوه وخيره
مـا أوتـي القـواد والزعـماء
فاذا سخوت بلغت بالجود المـدى
وفعـلت ما لا تفـعل الأنـواء
واذا عفوت فـقادروا ومقـدرا
لا يستهـين بعـفوك الجـهلاء
واذا غضبت فانـما هي غضبـة
في الحق لا ضغن ولا بغضاء
واذا رضيت فذاك في مرضاته
ورضى الكثير تحـلم وريـاء
واذا خطبـت فلـلمنابر هـزة
تعـرو النـدي ولـلقلوب بكاء
واذا قضيـت فلا ارتياب كأنـما
جاء الخصوم من السماء قضاء
واذا حميت الماء لم يورد ولو
أن القـياصر والملـوك طـماء
واذا أجرت فأنت بيت اللـه لم
يـدخل عليه المستجـير عداء
واذا ملكت النفس قمت بـبرها
ولو أن ما ملكت يداك الشاء
واذا بنيت فخير زوج عشـرة
واذا ابتليـت فدونـك الآبـاء
واذا صحبت رأى الوفاء مجسما
في بردك الأصحاب والخلطـاء
واذا أخذت العهد أو أعطيتـه
فجميـع عهـدك ذمة ووفـاء
واذا مشيت الى العدا فغضنـفر
واذا جـريـت فانـك النكـباء
******

وتمـد حلمـك للسفيـه مداريـا
حتى يضيق بعـرضك السفـهاء
في كل نفس من سطاك مهابـة
ولكـل نفـس في نداك رجـاء
والرأي لم ينض المهنـد دونـه
كالسيف لم تـضرب بـه الآراء
يا أيـها الأمـي حسـبك رتـبة
في العـلم أن دانـت بك العـلماء
الذكر آية ربـك الكبـرى التـي
فيـها لباغـي المـعجزات غناء
صدر البيان له اذا التقت
اللغى وتقـدم البلـغـاء والفـصحـاء
نسخت به التوراة وهي وضيئة
وتخـلف الانجـيل وهو ذكاء
لما تمشي في الحجاز حكيـمة
فـضت عكـاظ به وقام حـراء
أزري بمنـطق أهلـه وبيانـهم
وحـي يقـصر دونـه البلغـاء
قد نال بالهادي الكريم وبالهـدى
ما لم تـنل من سؤدد سيـناء
ديـن يشـيد آيـة فـي آيـة
لبـناتـه السـورات والأضـواء
الحق فيه هو الأساس وكيف لا
واللـه جـل جلالـه البـناء
أما حديثك في العقول فـمشرح
والعـلم والحـكم الغـوالي الماء
هو صبغة الفرقان نفحة قـدسه
والسيـن من سوراتـه والـراء
جرت الفصاحة من ينابيع النهى
مـن دوحـة وتفـجر الانـشاء
في بحـره للسابحـين به على
أدب الحـياة وعلمـها ارسـاء
******
يا أيها المسرى به شرفـا الى
ما لا تنال الشـمس والجوزاء
يتساءلون وأنت أطهـر هيـكل
بالروح أم بالهايـكل الاسـراء
بهما سموت مطهرين كلاهـما
نـور وروحـانـية وبـهـاء
فضل عليك لذي الجلال ومنة
واللـه يفـعل ما يرى ويشاء
تغشى الغيوب من العوالم كلما
طويـت سـماء قلـدتك سماء
في كل منطقة حواشي نورها
نون وأنت النقطة الزهـراء
أنت الجمال بها وأنت المجتلى
والكـف والمـرآة والحـسناء
اللـه هيأ من حظيرة قدسـه
نزلا لذاتك لم يجـزه علاء
العرش تحتك سدة وقوائـما
وماكب الروح الأميـن وطاء
والرسل دون العرش لم يؤذن لهم
حاشـا لغـيرك موعـد ولقاء

_________________
mans.scout@yahoo.com


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tegascout.ba7r.org
الموافى
Admin
avatar

عدد الرسائل : 241
العمر : 29
الموقع : اجمل مدينة فى العالم
العمل/الترفيه : تجارة المنصورة
نقاط : 3704
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/12/2008

مُساهمةموضوع: سلسلة قصائد لامير الشعراء (الجزء الثالث) "رثاء عمر المختار"   السبت فبراير 21, 2009 12:40 pm



ركزوا رفاتك في الرمال لواءَ **** يستنهض الوادي صباح مساء

يا ويحهم نصبوا منارا من دم **** توحي إلى جيل الغد البغضاء

ما ضر لو جعلوا العلاقة في غد **** بين الشعوب مودة و إخـاء

جرح يصيح على المدى و ضحية **** تتلمس الحرية الحمراء

يأيه السيف المجرد بالفلا **** يكسو السيوف على الزمان مضاء

تلك الصحاري غمد كل مهند **** أبلى فأحسـن في العدو بـلاء

و قبور موتى من شباب أميـة **** وكهولهم لم يبرحـوا أحيـاء

لو لاذ بالجوزاء منهم معقل **** دخلوا على أبراجها الجوزاء

فتحوا الشمال سهوله و جباله **** و توغلوا فاستعمروا الخضراء

و بنو حضارتهم فطاول ركنها****دار السـلام و جلـق الشمـاء

خيرت فاخترت المبيت على الطوى**** لم تبن جاها أو تلم ثراء

إن البطولة أن تموت من الظما **** ليس البطــولة أن تعب الماء

إفريقيا مهد الأسود و الحدها **** ضجت عليك أراجــلا و نسـاء

و المسلمون على اختلاف ديارهم****لا يملكون مع المصاب عزاء

و الجاهلية من وراء قبورهم **** يبكون زيد الخيــل و الفيحـاء

في ذمة الله الكريـم و حفظـه **** جسد ببرقـة وسـد الصحــراء

لم تبق منه رحى الوقائع أعظما**** تبلى ولم تبق الرماح دماء

كرفات نسر أو بقية ضيغـم **** باتـا وراء السافيـات هبــاء

بطل البداوة لم يكن يغزو على **** تنك ولم يك يركب الأجواء

لكن أخو خيل حمى صهواتها **** و أدار من أعرافها الهيجاء

لبى قضاء الأرض أمس بمهجة**** لم تخش إلا للسماء قضاء

وافاه مرفوع الجبين كأنـه **** سقراط جر إلـى القضـاة رداء

شيخ تمالك سنه لم ينفجر **** كالطفل من خوف العقاب بكاء

و أخو أمور عاش في سرائها **** فتغيـرت فتوقـع الضـراء

الأسد تزأر في الحديد ولن ترى****في السجن ضرغاما بكى استخذاء

و أتى الأسير يجر ثقل حديده **** أسد يجرجر حية رقطاء

عضت بساقيه القيود فلم ينؤ **** و مشت بهيكله السنون فناء

تسعون لو ركبت مناكب شاهق **** لترجلت هضباته إعياء

خفيت عن القاضي و فات نصيبها**** من رفق جند قادة نبلاء

و السن تعصف كل قلب مهذب **** عرف الجدود و أدرك الآباء

دفعوا إلى الجلاد أغلب ماجدا **** يأسو الجراح و يطلق الأسراء

و يشاطر الأقران ذخر سلاحه **** و يصف حول خوانه الأعداء

و تخيروا الحبل المهين منية **** لليث يلفظ حولـه الحوبـاء

حرموا الممات على الصوارم و القنى****من كان يعطي الطعنة النجلاء

أني رأيت يد الحضارة أولعت **** بالحق هدما تارتا و بناء

شرعت حقوق الناس في أوطانهم **** إلا أباة الضيم و الضعفاء

يأيها الشعب القريب أسامع **** فأصوغ في عمر الشهيد رثاء

أم ألجمت فاك الخطوب و حرمت **** أذنيك حين تخاطب الإصغاء

ذهب الزعيم و انت باق خالد **** فانقد رجالك و اختر الزعماء

و أرح شيوخك من تكاليف الوغى **** و احمل على فتيانك الأعباء

_________________
mans.scout@yahoo.com


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tegascout.ba7r.org
الموافى
Admin
avatar

عدد الرسائل : 241
العمر : 29
الموقع : اجمل مدينة فى العالم
العمل/الترفيه : تجارة المنصورة
نقاط : 3704
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/12/2008

مُساهمةموضوع: سلسلة قصائد لامير الشعراء (الجزء الرابع) "أندلسية"   السبت فبراير 21, 2009 1:13 pm

يا نائح ( الطلح ) أشباه عوادينا****نشجى لواديك أم نأسى لوادينا ؟
ماذا تقص علينا غير أن يــدا****قصت جناحك جالت فى حواشينا
رمى بنا البين أيكا غير سامرنا****أخـا الغريب : وظلا غير نادينا
كل رمته النوى ريش الفراق لنا****سهماً ، وسل عليك البين سكينا
إذا دعا الشوق لم نبرح بمنصدع****مـن الجناحين عي لا يلبينــا
فإن يك الجنس يابن الطلح فرقنا****إن المصائب يجمعن المصابينـا
لــم تأل ماءك تحنانا ولا ظلماً****ولا أدكارا ، ولا شجوا أفانينــا
تجـر من فنن ساقا إلى فنــن****وتسحـب الذى ترتاد المؤاسينـا
أساة جسمك شتى حين تطلبـهم****فمن لروحك بالنطس المداوينـا
آهــا لنا نازحى إيك بأندلـس****وإن حللنا رفيـفاً من روابينــا
رسم وقفنا على رسم الوفاء لـه****نجيش بالدمع ، والإجلال يثنينـا
لفتيـه لا تنـال الأرض أدمعهم****ولا مفارقــهم إلا مصلينـــا
لـو لـم يسودا بدين فيه منبهة****للناس كانت لهم أخلاقهم دينــا
لم نسر من حرم إلا إلى حـرم****كالخمر من (بابل) سارت (لدارينا)
لما نبا الخلد نابت عنه نسختـه****تماثل الورد (خيريا) و (نسرينـا)
نسقى ثراهم ثناء ، كلما نثـرت****دموعنـا نظمت منها مراثينــا
كادت عيون قوافينا تحركـــه****وكدن يوقظن فى الترب السلاطينا
لكن مصر وإن أغضت على مقة****عيـن من الخلد بالكافور تسقينـا
علـى جوانبها رفت تمانمنــا****وحول حافاتـها قامت رواقينــا
ملاعـب مرحت فيها مآربنـا****وأربع أنسـت فيها أمانينــــا
ومطلع لسعود من أواخرنــا****ومغـرب لجدود من أوالينـــا
بنا فلم نخل من روح يراوحنـا****من بر مصر وريحان يغادينــا
كأم موسى على أسم الله تكفلنا****وباسمه ذهبت فى اليم تلقينــا
ومصر كالكرم ذى الإحسان فاكهة****للحاضرين وأكواب لبادينــــا
يا سارى البرق يرمى عن جوانحنا****بعد الهدوء ويهمى عن مآقينــا
لما ترقرق فى دمع عن جوانحنا****هاج البكا فخضبنا الأرض باكينــا
الليـــل يشهد لم تهتك دياجيه****على نيـام ولـم تهتف بسالينـــا
والنجـم لم يرنا إلا على قــدم****قيــام ليل الهوى للعهد راعينــا
كزفرة فى سماء الليل حائــرة****ممــا نردد فيه حين يضوينــا
بالله إن جبت ظلماء العباب على****نجانب النور محدوا ( بجــرينا )
تــرد عنك يداه كل عاديــة****إنسـاً يعثن فساداً أو شياطينــا
حتى حوتك سماء النيل عاليـة****على الغيوث وإن كانت ميامينـا
وأحرزتك شفوف اللازورد على****وشى الزبرجد من أفواف وادينـا
وحازك الريف أرجاء مؤرجـه****ربـت خمائل واهتزت بساتينـا
فقف إلى النيل وأهتف فى خمائله****وأنزل كما نزل الطل الرياحينا
وأس مـابات يذوى من منازلنا****بالحادثات ويضوى من مغانينـا
ويا معطرة الوادى سرت سحـراً****فطاب كل طروح من مرامينـا
ذكيـة لذيل لو خلنا غلالتهــا****قميص يوسف لم نحسب مغالينا
اجشمت شوك السرى حتى أتيت لنا****بالورد كتباً وبالربا عناوينـــا
فلو جزيناك بالأرواح غاليـة عن****طيب مسراك لم تنهض جوازينا
هـل من ذويك مسكى نحملــه****غرائـب الشوق وشيا من أمالينا
إلـى الذى وجدنـا ود غيرهـم****دنيـا وودهمو الصافى هو الدينا
يا من نغار عليهم من ضمائرنا****ومن مصون هواهم فى تناجينـا
ناب الحنين إليكم فى خواطرنا****عن الدلال عليكم فى أمانينــا
جئنا الى الصبر ندعوه كعادتنا****فى النائبات فلم يأخذ بأيدينــا
وما غلبنا على دمع ولا جـلد****حتى أتتنا نواكم من صياصينـا
ونابغـى كان الحشر آخـره****تميتنـا فيه ذكراكم وتحيينــا
نطوى دجاه بجرح من فراقكمو****يكاد فى غلس الأسحار يطوينا
إذا رسى النجم لم ترفأ محاجرنا****حتى يزول ، ولم تهدأ تراقينـا
بتنا نقاسى الدواهى من كواكبه****حتى قعدنا بها : حسرى تقاسينا
يبــدو النهار فيخفيه تجلدنـا****للشامتتين ويأسوه تأسينـــا
سقيا لعهد كأكناف الربى رفـة****أنا ذهبنا وأعطاف الصبا لينـا
إذا الزمان بنا غيناء زاهيــة****ترف أوقاتنا فيها رياحينـــا
الوصل صافية ، والعيش ناغية****والسعد حاشية ، والدهر ماشينا
والشمس تختال فى العقيان تحسبها****( بلقيس ) ترفل فى وشى اليمانينا
والنيل يقبل كالدنيا إذا احتفلـــت****لو كان فيها وفاء للمصافينـــا
والسعد لو دام ، والنعمى لو اطردت****والسيل لو عف ، والمقدار لو دينا
ألقى على الأرض حتى ردها ذهبـا****ماء لمسنا به الإكسير أو طينــا
أعداه من يمنه ( التابوت ) وارتسمت****على جوانبه الأنوار من سينــا
لـه مبالغ ما فى الخلق من كــرم****عهد الكـرام وميثاق الوفيينــا
لـم يجر للدهر اعذار ولا عـرس****إلا بأيامنــا أو فى ليالينـــا
ولا حوى السعد اطغى فى أعنته****منا جيادا ولا أرخي ميادينـــا
نحن اليواقيت خاض النار جوهرنا****ولم يهن بيد التشتيت غالينـــا
ولا يحــول لنا صبغ ولا خلـق****اذا تلون كالحرباء شانينــــا
لم تنزل الشمس ميزانا ولا صعدت****فى ملكها الضخ عرشا مثل وادينا
ألم تؤله على حافاتــــه ورأت****عليـه أبناءها الغر الميامينــا ؟
إن غازلت شاطئيه فى الضحي لبسا****خمائل السندس الموشية الغينــا
وبات كل مجاج الواد من شجــر****لوافظ القز بالخيطان ترمينـــا
وهذه الأرض من سهل ومن جبل****قبل (القياصر) دناها (فراعينــا)
ولم يضع حجرا بان على حجـر****فى الأرض إلا علي آثار بانينــا
كأن أهرام مصر حائط نهضـت****به يد الدهر لا بنيان فانينــــا
إيوانه الفخم من عليا مقاصــره****يفني الملوك ولا يبقي الأوانينـا
كأنها ورمالا حولها التطمـــت****سفينة غرقت إلا أساطينــــا
كأنها تحت لألأ الضحى ذهبـــا****كنوز (فرعون) غطين الموازينـا
أرض الأبوة والميلاد طيبهــا****مر الصبا من ذيول من تصابينـا
كانت محجلة ، فيها مواقفنـــا****غرا مسلسلة المجرى قواقينـــا
فآب من كره الأيام لاعبنـــا****وثاب من سنة الأحلام لاهينـــا
ولم ندع لليالي صافيا ، دعـت****(بأن نعص فقال الدهر :آمينــا)
لو استطعنا لخضنا الجو صاعقة****والبر نار وغي ،والبحر غسلينـا
سعيا إلى مصر نقضى حق ذاكرنا****فيها إذا نسي الوافي وباكينـــا
كنز(بحلوان) عند الله نطلبـــه****خير الودائع من خير المؤدينــا
لو غاب كل عزيز عنه غيبتنـا****لم يأته الشوق إلا من نواحينــا
إذا حملنا لمصر أوله شجنــا****لم ندر أي هوى الأمين شاجينـا

_________________
mans.scout@yahoo.com


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tegascout.ba7r.org
الموافى
Admin
avatar

عدد الرسائل : 241
العمر : 29
الموقع : اجمل مدينة فى العالم
العمل/الترفيه : تجارة المنصورة
نقاط : 3704
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/12/2008

مُساهمةموضوع: سلسلة قصائد لامير الشعراء (الجزء الخامس) "اختلاف النهار والليل ينسى"   السبت فبراير 21, 2009 10:41 pm

انا المرة دى حبيت اجيبلكوا قصيدة اعتقد ان معظمنا يعرفها وهى


اختلاف النهار والليل ينسى



اِختِلافُ النَهارِ وَاللَيلِ يُنسي ****اُذكُرا لِيَ الصِبا وَأَيّامَ أُنسي
وَصِفا لي مُلاوَةً مِن شَبابٍ ****صُوِّرَت مِن تَصَوُّراتٍ وَمَسِّ
عصفتْ كالصَّبا اللعوبِ ومرّت ****سِنة ً حُلوة ً، ولذَّة ُ خَلْس
وسلا مصرَ : هل سلا القلبُ عنها ****أَو أَسا جُرحَه الزمان المؤسّي؟
كلما مرّت الليالي عليه ****رقَّ ، والعهدُ في الليالي تقسِّي
مُستَطارٌ إذا البواخِرُ رنَّتْ ****أَولَ الليلِ، أَو عَوَتْ بعد جَرْس
راهبٌ في الضلوع للسفنِ فَطْن ****كلما ثُرْنَ شاعَهن بنَقسْ
يا ابنة َ اليمِّ ، ما أبوكِ بخيلٌ ****ما له مولع بمنع وحبس
أَحرامٌ عَلى بَلابِلِهِ الدَو ****حُ حَلالٌ لِلطَيرِ مِن كُلِّ جِنسِ
كُلُّ دارٍ أَحَقُّ بِالأَهلِ إِلّا ****في خَبيثٍ مِنَ المَذاهِبِ رِجسِ
نَفسي مِرجَلٌ وَقَلبي شِراعٌ ****بِهِما في الدُموعِ سيري وَأَرسي
وَاِجعَلي وَجهَكِ الفَنارَ وَمَجرا ****كِ يَدَ الثَغرِ بَينَ رَملٍ وَمَكسِ
وَطَني لَو شُغِلتُ بِالخُلدِ عَنهُ ****نازَعَتني إِلَيهِ في الخُلدِ نَفسي
وَهَفا بِالفُؤادِ في سَلسَبيلٍ ****ظَمَأٌ لِلسَوادِ مِن عَينِ شَمسِ
شَهِدَ اللَهُ لَم يَغِب عَن جُفوني ****شَخصُهُ ساعَةً وَلَم يَخلُ حِسّي
يُصبِحُ الفِكرُ وَالمَسَلَّةُ نادي ****هِ وَبِالسَرحَةِ الزَكِيَّةِ يُمسي
وَكَأَنّي أَرى الجَزيرَةَ أَيكاً ****نَغَمَت طَيرُهُ بِأَرخَمَ جَرسِ
هِيَ بَلقيسُ في الخَمائِلِ صَرحٌ ****مِن عُبابٍ وَصاحَت غَيرُ نِكسِ
حَسبُها أَن تَكونَ لِلنيلِ عِرساً ****قَبلَها لَم يُجَنَّ يَوماً بِعِرسِ
لَبِسَت بِالأَصيلِ حُلَّةَ وَشيٍ ****بَينَ صَنعاءَ في الثِيابِ وَقَسِّ
قَدَّها النيلُ فَاِستَحَت فَتَوارَت ****مِنهُ بِالجِسرِ بَينَ عُريٍ وَلُبسِ
وَأَرى النيلَ كَالعَقيقِ بَوادي ****هِ وَإِن كانَ كَوثَرَ المُتَحَسّي
اِبنُ ماءِ السَماءِ ذو المَوكِبِ الفَخمِ ****الَّذي يَحسُرُ العُيونَ وَيُخسي
لا تَرى في رِكابِهِ غَيرَ مُثنٍ ****بِخَميلٍ وَشاكِرٍ فَضلَ عُرسِ
وَأَرى الجيزَةَ الحَزينَةَ ثَكلى ****لَم تُفِق بَعدُ مِن مَناحَةِ رَمسي
أَكثَرَت ضَجَّةَ السَواقي عَلَيهِ ****وَسُؤالَ اليَراعِ عَنهُ بِهَمسِ
وَقِيامَ النَخيلِ ضَفَّرنَ شِعراً ****وَتَجَرَّدنَ غَيرَ طَوقٍ وَسَلسِ
وَكَأَنَّ الأَهرامَ ميزانُ فِرعَو ****نَ بِيَومٍ عَلى الجَبابِرِ نَحسِ
أَو قَناطيرُهُ تَأَنَّقَ فيها ****أَلفُ جابٍ وَأَلفُ صاحِبِ مَكسِ
رَوعَةٌ في الضُحى مَلاعِبُ جِنٍّ ****حينَ يَغشى الدُجى حِماها وَيُغسي
وَرَهينُ الرِمالِ أَفطَسُ إِلّا ****أَنَّهُ صُنعُ جِنَّةٍ غَيرُ فُطسِ
تَتَجَلّى حَقيقَةُ الناسِ فيهِ**** سَبُعُ الخَلقِ في أَساريرِ إِنسي
لَعِبَ الدَهرُ في ثَراهُ صَبِيّاً ****وَاللَيالي كَواعِباً غَيرَ عُنسِ
رَكِبَت صُيَّدُ المَقاديرِ عَينَيهِ ****لِنَقدٍ وَمَخلَبَيهِ لِفَرسِ
فَأَصابَت بِهِ المَمالِكَ كِسرى ****وَهِرَقلاً وَالعَبقَرِيَّ الفَرَنسي
يا فُؤادي لِكُلِّ أَمرٍ قَرارٌ ****فيهِ يَبدو وَيَنجَلي بَعدَ لَبسِ
عَقَلَت لُجَّةُ الأُمورِ عُقولاً ****طالَت الحوتَ طولَ سَبحٍ وَغَسِّ
غَرِقَت حَيثُ لا يُصاحُ بِطافٍ ****أَو غَريقٍ وَلا يُصاخُ لِحِسِّ
فَلَكٌ يَكسِفُ الشُموسَ نَهاراً ****وَيَسومُ البُدورَ لَيلَةَ وَكسِ
وَمَواقيتُ لِلأُمورِ إِذا ما ****بَلَغَتها الأُمورُ صارَت لِعَكسِ
دُوَلٌ كَالرِجالِ مُرتَهَناتٌ ****بِقِيامٍ مِنَ الجُدودِ وَتَعسِ
وَلَيالٍ مِن كُلِّ ذاتِ سِوارٍ ****لَطَمَت كُلَّ رَبِّ رومٍ وَفُرسِ
سَدَّدَت بِالهِلالِ قَوساً وَسَلَّت ****خِنجَراً يَنفُذانِ مِن كُلِّ تُرسِ
حَكَمَت في القُرونِ خوفو وَدارا ****وَعَفَت وائِلاً وَأَلوَت بِعَبسِ
أَينَ مَروانُ في المَشارِقِ عَرشٌ ****أَمَوِيٌّ وَفي المَغارِبِ كُرسي
سَقِمَت شَمسُهُم فَرَدَّ عَلَيها ****نورَها كُلُّ ثاقِبِ الرَأيِ نَطسِ
ثُمَّ غابَت وَكُلُّ شَمسٍ سِوى هاتي ****كَ تَبلى وَتَنطَوي تَحتَ رَمسِ
وَعَظَ البُحتُرِيَّ إيوانُ كِسرى ****وَشَفَتني القُصورُ مِن عَبدِ شَمسِ
رُبَّ لَيلٍ سَرَيتُ وَالبَرقُ طِرفي ****وَبِساطٍ طَوَيتُ وَالريحُ عَنسي
أَنظِمُ الشَرقَ في الجَزيرَةِ بِالغَر ****بِ وَأَطوي البِلادَ حَزناً لِدَهسِ
في دِيارٍ مِنَ الخَلائِفِ دَرسٍ ****وَمَنارٍ مِنَ الطَوائِفِ طَمسِ
وَرُبىً كَالجِنانِ في كَنَفِ الزَيتو ****نِ خُضرٍ وَفي ذَرا الكَرمِ طُلسِ
لَم يَرُعني سِوى ثَرىً قُرطُبِيٍّ ****لَمَسَت فيهِ عِبرَةَ الدَهرِ خَمسي
يا وَقى اللَهُ ما أُصَبِّحُ مِنهُ ****وَسَقى صَفوَةَ الحَيا ما أُمَسّي
قَريَةٌ لا تُعَدُّ في الأَرضِ كانَت ****تُمسِكُ الأَرضَ أَن تَميدَ وَتُرسي
غَشِيَت ساحِلَ المُحيطِ وَغَطَّت ****لُجَّةَ الرومِ مِن شِراعٍ وَقَلسِ
رَكِبَ الدَهرُ خاطِري في ثَراها ****فَأَتى ذَلِكَ الحِمى بَعدَ حَدسِ
فَتَجَلَّت لِيَ القُصورُ وَمَن في ****ها مِنَ العِزِّ في مَنازِلَ قُعسِ
ما ضَفَت قَطُّ في المُلوكِ عَلى نَذ ****لِ المَعالي وَلا تَرَدَّت بِنَجسِ
وَكَأَنّي بَلَغتُ لِلعِلمِ بَيتاً ****فيهِ ما لِلعُقولِ مِن كُلِّ دَرسِ
قُدُساً في البِلادِ شَرقاً وَغَرباً ****حَجَّهُ القَومُ مِن فَقيهٍ وَقَسِّ
وَعَلى الجُمعَةِ الجَلالَةُ وَالنا ****صِرُ نورُ الخَميسِ تَحتَ الدَرَفسِ
يُنزِلُ التاجَ عَن مَفارِقِ دونٍ ****وَيُحَلّى بِهِ جَبينَ البِرِنسِ
سِنَةٌ مِن كَرىً وَطَيفُ أَمانٍ ****وَصَحا القَلبُ مِن ضَلالٍ وَهَجسِ
وَإِذا الدارُ ما بِها مِن أَنيسٍ ****وَإِذا القَومُ ما لَهُم مِن مُحِسِّ
وَرَقيقٍ مِنَ البُيوتِ عَتيقٌ ****جاوَزَ الأَلفَ غَيرَ مَذمومِ حَرسِ
أَثَرٌ مِن مُحَمَّدٍ وَتُراثٌ ****صارَ لِلروحِ ذي الوَلاءِ الأَمَسِّ
بَلَغَ النَجمَ ذِروَةً وَتَناهى ****بَينَ ثَهلانَ في الأَساسِ وَقُدسِ
مَرمَرٌ تَسبَحُ النَواظِرُ فيهِ ****وَيَطولُ المَدى عَلَيها فَتُرسي
وَسَوارٍ كَأَنَّها في اِستِواءٍ ****أَلِفاتُ الوَزيرِ في عَرضِ طِرسِ
فَترَةُ الدَهرِ قَد كَسَت سَطَرَيها ****ما اِكتَسى الهُدبُ مِن فُتورٍ وَنَعسِ
وَيحَها كَم تَزَيَّنَت لِعَليمٍ ****واحِدِ الدَهرِ وَاِستَعدَت لِخَمسِ
وَكَأَنَّ الرَفيفَ في مَسرَحِ العَي ****نِ مُلاءٌ مُدَنَّراتُ الدِمَقسِ
وَكَأَنَّ الآياتِ في جانِبَيهِ ****يَتَنَزَّلنَ في مَعارِجِ قُدسِ
مِنبَرٌ تَحتَ مُنذِرٍ مِن جَلالٍ ****لَم يَزَل يَكتَسيهِ أَو تَحتَ قُسِّ
وَمَكانُ الكِتابِ يُغريكَ رَيّا ****وَردِهِ غائِباً فَتَدنو لِلَمسِ
صَنعَةُ الداخِلِ المُبارَكِ في الغَر ****بِ وَآلٍ لَهُ مَيامينَ شُمسِ
مَن لِحَمراءَ جُلِّلَت بِغُبارِ ال ****دَهرِ كَالجُرحِ بَينَ بُرءٍ وَنُكسِ
كَسَنا البَرقِ لَو مَحا الضَوءُ لَحظاً ****لَمَحَتها العُيونُ مِن طولِ قَبسِ
حِصنُ غِرناطَةَ وَدارُ بَني الأَح ****مَرِ مِن غافِلٍ وَيَقظانَ نَدسِ
جَلَّلَ الثَلجُ دونَها رَأسَ شيرى ****فَبَدا مِنهُ في عَصائِبَ بِرسِ
سَرمَدٌ شَيبُهُ وَلَم أَرَ شَيباً ****قَبلَهُ يُرجى البَقاءَ وَيُنسي
مَشَتِ الحادِثاتُ في غُرَفِ الحَم ****راءِ مَشيَ النَعِيِّ في دارِ عُرسِ
هَتَكَت عِزَّةَ الحِجابِ وَفَضَّت ****سُدَّةَ البابِ مِن سَميرٍ وَأُنسِ
عَرَصاتٌ تَخَلَّتِ الخَيلُ عَنها ****وَاِستَراحَت مِن اِحتِراسٍ وَعَسِّ
وَمَغانٍ عَلى اللَيالي وِضاءٌ ****لَم تَجِد لِلعَشِيِّ تَكرارَ مَسِّ
لا تَرى غَيرَ وافِدينَ عَلى التا ****ريخِ ساعينَ في خُشوعٍ وَنَكسِ
نَقَّلوا الطَرفَ في نَضارَةِ آسٍ ****مِن نُقوشٍ وَفي عُصارَةِ وَرسِ
وَقِبابٍ مِن لازَوَردٍ وَتِبرٍ ****كَالرُبى الشُمِّ بَينَ ظِلٍّ وَشَمسِ
وَخُطوطٍ تَكَفَّلَت لِلمَعاني ****وَلِأَلفاظِها بِأَزيَنَ لَبسِ
وَتَرى مَجلِسَ السِباعِ خَلاءً ****مُقفِرَ القاعِ مِن ظِباءٍ وَخَنسِ
لا الثُرَيّا وَلا جَواري الثُرَيّا ****يَتَنَزَّلنَ فيهِ أَقمارَ إِنسِ
مَرمَرٌ قامَتِ الأُسودُ عَلَيهِ ****كَلَّةَ الظُفرِ لَيِّناتِ المَجَسِّ
تَنثُرُ الماءَ في الحِياضِ جُماناً ****يَتَنَزّى عَلى تَرائِبَ مُلسِ
آخَرَ العَهدِ بِالجَزيرَةِ كانَت ****بَعدَ عَركٍ مِنَ الزَمانِ وَضَرسِ
فَتَراها تَقولُ رايَةُ جَيشٍ ****بادَ بِالأَمسِ بَينَ أَسرٍ وَحَسِّ
وَمَفاتيحُها مَقاليدُ مُلكٍ ****باعَها الوارِثُ المُضيعُ بِبَخسِ
خَرَجَ القَومُ في كَتائِبَ صُمٍّ ****عَن حِفاظٍ كَمَوكِبِ الدَفنِ خُرسِ
رَكِبوا بِالبِحارِ نَعشاً وَكانَت ****تَحتَ آبائِهِم هِيَ العَرشُ أَمسِ
رُبَّ بانٍ لِهادِمٍ وَجَموعٍ**** لِمُشِتٍّ وَمُحسِنٍ لِمُخِسِّ
إِمرَةُ الناسِ هِمَّةٌ لا تَأَنّى ****لِجَبانٍ وَلا تَسَنّى لِجِبسِ
وَإِذا ما أَصابَ بُنيانَ قَومٍ ****وَهيُ خُلقٍ فَإِنَّهُ وَهيُ أُسِّ
يا دِياراً نَزَلتُ كَالخُلدِ ظِلّاً ****وَجَنىً دانِياً وَسَلسالَ أُنسِ
مُحسِناتِ الفُصولِ لا ناجِرٌ في ****ها بِقَيظٍ وَلا جُمادى بِقَرسِ
لا تَحِشَّ العُيونُ فَوقَ رُباها ****غَيرَ حورٍ حُوِّ المَراشِفِ لُعسِ
كُسِيَت أَفرُخي بِظِلِّكِ ريشاً ****وَرَبا في رُباكِ وَاِشتَدَّ غَرسي
هُم بَنو مِصرَ لا الجَميلُ لَدَيهِمُ ****بِمُضاعٍ وَلا الصَنيعُ بِمَنسي
مِن لِسانٍ عَلى ثَنائِكِ وَقفٌ ****وَجَنانٍ عَلى وَلائِكِ حَبسِ
حَسبُهُم هَذِهِ الطُلولُ عِظاتٍ ****مِن جَديدٍ عَلى الدُهورِ وَدَرسِ
وَإِذا فاتَكَ اِلتِفاتٌ إِلى الما ****ضي فَقَد غابَ عَنكَ وَجهُ التَأَسّي

_________________
mans.scout@yahoo.com


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tegascout.ba7r.org
الموافى
Admin
avatar

عدد الرسائل : 241
العمر : 29
الموقع : اجمل مدينة فى العالم
العمل/الترفيه : تجارة المنصورة
نقاط : 3704
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/12/2008

مُساهمةموضوع: سلسلة قصائد لامير الشعراء (الجزء السادس) "نحن الكشافة"   السبت فبراير 21, 2009 10:47 pm

نحنُ الكشافة ُ في الوادي ****جَبريلُ الروحُ لنا حادِي
يا ربِّ، بعيسى ، والهادي ****وبموسى خُذْ بيَدِ الوطنِ
كشَّافة ُ مِصرَ، وصبيَتُها ****ومناة ُ الدارِ، ومنيتها
وجمالُ الأرضِ، وحليتها ****وطلائعُ أَفراحِ المدُنِ
نَبتدِرُ الخيرَ، ونَستبِقُ ****ما يَرضَى الخالقُ والخُلُقُ
بالنفسِ وخالِقِها نثِقُ ****ونزيد وثوقاً في المحن
في السَّهلِ نَرِفُّ رَياحِينا ****ونجوبُ الصخر شياطينا
نبني الأبدانَ وتبنينا ****والهمَّة ُ في الجسم المرنِ
ونخلِّي الخلقَ وما اعتقدوا ****ولوجه الخالقِ نجتهدُ
نأسو الجرْحى أَنَّى وُجِدُوا ****ونداوي من جرح الزمن
في الصدقِ نشأنا والكومِ ****والعفَّة ِ عن مسِّ الحرم
ورعاية ِ طفلٍ أو هرمِ**** والذودِ عن الغيدِ الحصن
ونُوافي الصَّارخَ في اللُّجَجِ ****والنارِ الساطعة ِ الوَهَجِ
لا نسأَلُهُ ثمنَ المُهَجِ ****وكفى بالواجبِ من ثمنِ
يا ربِّ، فكثِّرنا عدَدا ****وابذُل لأُبوَّتِنا المَدَدا
هيىء ْ لهمُ ولنا رشدا ****يا ربِّ، وخذ بيد الوطن

_________________
mans.scout@yahoo.com


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tegascout.ba7r.org
نانا_هانم



عدد الرسائل : 44
العمر : 27
نقاط : 3581
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 20/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة قصائد لامير الشعراء (الجزء الاول) "صقر قريش"   الثلاثاء فبراير 24, 2009 5:28 pm

انتا متخيل ان احنا هنقرا كل ده bounce
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الموافى
Admin
avatar

عدد الرسائل : 241
العمر : 29
الموقع : اجمل مدينة فى العالم
العمل/الترفيه : تجارة المنصورة
نقاط : 3704
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة قصائد لامير الشعراء (الجزء الاول) "صقر قريش"   الثلاثاء فبراير 24, 2009 9:17 pm

والله اللى مش هيقرا هو االخسران لان فعلا احمد شوقى ده دماغة عالية قوى



وبعدين ما انتى عندك قصائد صغيرة بس بجد لازم تقرى قصيدة ولد الهدى لانها جميلة جدا



_________________
mans.scout@yahoo.com


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tegascout.ba7r.org
mido_mans scout
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد الرسائل : 246
العمر : 30
العمل/الترفيه : احصائي
نقاط : 3616
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 15/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة قصائد لامير الشعراء (الجزء الاول) "صقر قريش"   الخميس فبراير 26, 2009 3:12 am

قصيده الكشافه دي حلوه اوي ويارين الكل ياراها

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الموافى
Admin
avatar

عدد الرسائل : 241
العمر : 29
الموقع : اجمل مدينة فى العالم
العمل/الترفيه : تجارة المنصورة
نقاط : 3704
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة قصائد لامير الشعراء (الجزء الاول) "صقر قريش"   الجمعة فبراير 27, 2009 4:46 am

اكيد طبعا قصيدة الكشافة من اجمل القصايد اللى قرتهاله وبعدين هو مظبطنا على الاخر فيها

_________________
mans.scout@yahoo.com


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tegascout.ba7r.org
mido_mans scout
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد الرسائل : 246
العمر : 30
العمل/الترفيه : احصائي
نقاط : 3616
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 15/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة قصائد لامير الشعراء (الجزء الاول) "صقر قريش"   الإثنين مارس 09, 2009 11:36 pm

مش احمد شوفي بس هو الي مظبط الكشافه

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سلسلة قصائد لامير الشعراء (الجزء الاول) "صقر قريش"
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» الأسماك "المصرية" المهربة تغزو أسواق قطاع غزة
» انشودة " يا من اذا " لمشاري راشد
» رَتــب حروُف" البلّـد ." الدولة " المدينة" . . وهآت حَروُف
» أنشودة " أسكنيني " رائعة محمد السلمان
» جديد الشبكة العنكبوتية "إطلاق جريدة "أندلس برس"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
MANSOURA SCOUT :: بعيدا عن الكشافة :: المنتدى الثقافى-
انتقل الى: